جريدة الراية - الأحد 28 يوليو 2013

قطر تشارك في اجتماع دولي حول فيروس كورونا
الصحة العالمية تصدر إرشادات للمعتمرين والحجاج
رفع مستوى الوعي الصحي بعدوى الفيروس للحجاج والمعتمرين

الدوحة ـ الراية:
شاركت دولة قطر ممثلة بالمجلس الأعلى للصحة في الاجتماع الثاني للجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية حول فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والتي شكلتها منظمة الصحة العالمية.
وقررت اللجنة في اجتماعها الذي عقدته عبر الأقمار الصناعية أنه في ظل المعلومات المتاحة حالياً وباستخدام نهج تقييم المخاطر فإن شروط إعلان حالة طارئة صحية تثير قلقاً دولياً لا تتوافر في الوضع الحالي.
وناقشت اللجنة إدخال تحسينات على الترصد والقدرات المختبرية وتقصي المخالطين والتقصيات المصلية، إضافة إلى الوقاية من العدوى ومكافحتها وتعزيز المعالجة السريرية.
كما ناقشت اللجنة الإرشادات المتعلقة بالسفر، والاتصالات حول المخاطر، إضافة إلى الدراسات (البحثية الوبائية والسريرية وعلى الحيوانات)، وتحسين جمع المعلومات والإبلاغ الكامل والسريع لمنظمة الصحة العالمية عن كافة الحالات المؤكدة والمشتبهة من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية كورونا.
شارك في الاجتماع ممثلون من: قطر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والأردن والمملكة العربية السعودية وتونس والمملكة المتحدة. ومن المقرر أن تعقد اللجنة اجتماعها المقبل في سبتمبر المقبل، إلا أن حدوث تطورات جديدة وخطيرة قد يتطلب دعوتها للاجتماع قبل الموعد المقترح.
وأصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات صحية بشأن فيروس الكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية للمسافرين لأداء مناسك الحج والعمرة.
واعتبرت المنظمة أن إمكانية إصابة المعتمرين والحجاج بهذه العدوى ضئيلة جداً في الوقت الحالي. ولم توص بفرض أي قيود على السفر أو التجارة أو الفحص للعائدين من العمرة حالياً.
وأوصت المنظمة برفع مستوى الوعي الصحي بعدوى الفيروس للحجاج والمعتمرين والعاملين والموظفين في حملات الحج والعمرة، مع ضرورة إبلاغ الجهات الصحية عن أي أعراض أو مرض خلال سفرهم.
وحددت منظمة الصحة العالمية عدة إجراءات يجب اتخاذها قبل العمرة أو الحج منها تقديم المشورة الطبية للحجاج خصوصًا من المصابين بالأمراض المزمنة كمرض السكري أو التهاب الشعب الهوائية المزمن، ونقص المناعة المكتسب، فهذه الأمراض يمكن أن تزيد من احتمال الإصابة بالمشاكل الصحية، بما في ذلك العدوى بفيروس كورونا.
وتقديم المعلومات عن الاحتياطات الصحية العامة للحجاج المسافرين ومكاتب السفريات والتي من شأنها أن تخفض من خطر العدوى بأمراض الأنفلونزا وإسهال المسافرين ويجب التركيز على: غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، وفي حال عدم اتساخ اليدين يمكن استخدام معقم اليدين. واتباع الممارسات الغذائية السليمة كتجنب أكل اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو الطعام المعد تحت ظروف غير صحية، وغسل الفواكه والخضراوات بشكل صحيح قبل تناولها. والحفاظ على النظافة الشخصية الجيدة.
كما أوصت بضرورة تعزيز قدرات المختبرات الوطنية وضمان توفر أدوات الفحص لتشخيص جميع الحالات لعدوى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية وأن تكون هذه المعلومات وآلية تحويل الحالات معروفة لمقدمي الرعاية الصحية والمرافق الصحية. وأن يحصل الطاقم الطبي المرافق للحجاج على جميع المعلومات عن الفيروس وما ينبغي عمله عند الاشتباه في حالة مرضية وكذلك الإجراءات الأولية للعلاج واتخاذ تدابير الحد من انتقال العدوى.
كما حددت منظمة الصحة العالمية التدابير الواجب اتخاذها أثناء أداء مناسك الحج أو العمرة حيث نصحت المصابين بعدوي تنفسية خصوصًا المصحوبة بحمى أو سعال أو ضيق في التنفس أو أعراض أخرى مصاحبة كالقيء أو الإسهال بتجنب الاحتكاك بالآخرين- قدر الإمكان- واستخدام المناديل عند السعال أو العطس وتغطية الفم والأنف بها، والتخلص منها في سلة النفايات ثم غسل اليدين جيدًا. وإذا لم تتوافر المناديل، فيفضل السعال أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين. والذهاب مباشرة للطبيب المصاحب للحملة أو أقرب خدمات طبية متوفرة.
وحددت المنظمة كذلك التدابير الواجب اتخاذها بعد أداء الحج أو العمرة والتي تتضمن على العائدين من أداء الحج أو العمرة مراجعة أقرب طبيب فوراً وتبليغ الجهات الصحية عند إصابتهم بأعراض عدوى تنفسية حادة مصحوبة بالحمى خلال أسبوعين من عودتهم. كما يجب على الأشخاص المخالطين للحجاج أو المعتمرين إذا عانوا من أمراض تنفسية حادة مصحوبة بالحمى أن يراجعوا أقرب طبيب أو مركز صحي ليتم تقييمهم ومتابعة حالتهم الصحية والتأكد من عدم إصابتهم بعدوى فيروس الكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

 القانون وفقا لأخر تعديل - قانون رقم (6) لسنة 1993 بشأن تنظيم شؤون الحج 

 القرار وفقاً لآخر تعديل - قرار مجلس الوزراء رقم (2) لسنة 2000 بتشكيل لجنة شؤون الحج 

القرار وفقاً لآخر تعديل - قرار وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم (37) لسنة 1995 بلائحة نظام العمل بلجنة شؤون الحج 

 إحالة قانون تنظيم مزاولة خدمات الحج والعمرة إلى "الشورى"



يسر شبكة المحامين العرب أن تعلن عن إطلاق " خدمة تحضير الأسانيد القانونية " والتى تقوم على مفهوم جديد لفلسفة الخدمة لدى الشبكة، ذلك من خلال المشاركة والتفاعل مع أعضاء الشبكة الكرام ، من خلال المساعدة في البحث وتأصيل المعلومة القانونية عبر مختصين من مستشاري الشبكة القانونيين.

أضف طلبك