جريدة الراية - الإثنين 18  سبتمبر 2017م

حظر مراجعة موظفي المدارس للوزارة دون إذن خروج
بدء البت في تظلمات نقل المعلمين والمعلمات
التعليم: تخصيص شهريْ مارس وأبريل من كل عام لاستقبال طلبات النقل
رفع كفاءة المعلمين وتزويدهم بالمهارات
آلية محددة لإعادة تسكين المعلمين وفق الحاجة للتخصصات
تبادل الكفاءات الوظيفية بين المدارس وتعزيز أطر التعاون

كتب - محروس رسلان:
بدأت الجهات المختصة في وزارة التعليم والتعليم العالي أمس البت في تظلمات نقل المعلمين والمعلمات بسبب بعد السكن وذلك بعد استلامها من المدارس ودراستها بدقة.
وتابعت إدارة شؤون المعلمين بالوزارة أعمال نقل المعلمين بين المدارس لسد الشواغر الأكاديمية متى وجدت.
وأكد عدد من مديري المدارس لـ الراية أن أعداد الهيئة التدريسية بها مكتملة تقريباً فيما يجري التنسيق لسد بعض الشواغر الإدارية.
يأتي ذلك بعد تلقي إدارة الموارد البشرية كشوفاً من المدارس مع بداية الدراسة بأسماء المتضررين من حركة النقل التي تمت لهم بمدارس هذا العام فقط اعتباراً من أول يونيو الماضي وحتى السابع والعشرين من أغسطس الماضي.
من جهتها دعت الجهات المعنية بوزارة التعليم والتعليم العالي إدارات المدارس عبر إيميل رسمي إلى عدم مراجعة موظفي المدارس للوزارة إلا للضرورة القصوى وعبر نموذج تصريح خروج.
وقالت في إيميل لها إلى المدارس: إنه حرصاً من الوزارة على انسياب سير العملية التعليمية وضمان تواجد الموظفين في مراكز عملهم بما يخدم مصلحة العمل فيرجى من الجميع الالتزام بالتواجد في المدرسة وعدم مراجعة الوزارة أثناء الدوام الرسمي إلا للضرورة القصوى.
تصريح خروج
وأوضحت أنه في حال وجود أي مشكلة أو استفسار لدى الموظف يتواصل مع إدارة المدرسة والتي تتواصل بدورها مع الوزارة، موجهة بأنه في حالات الضرورة القصوى التي تستدعي مراجعة الموظف للوزارة يتعين تعبئة وإحضار «نموذج تصريح خروج موظف لمراجعة وزارة التعليم والتعليم العالي»، وذلك بعد موافقة واعتماد مدير المدرسة.
ووجهت بتسهيل مباشرة الموظفين المرشحين على هياكل المدارس، حيث أوضحت في إيميل رسمي لها أنه في حال وجود اسم الموظف ضمن الأسماء المرشحة ووجود رسالة نصية بالمباشرة فإنه لابد على المدارس استكمال إجراءات المباشرة مشددة على عدم السماح بالمباشرة لأي موظف غير مدرج اسمه في نظام الموارد البشرية أو هيكل المدرسة حتى لا تترتب علية مخالفات قانونية.
لجنة النقل
وكانت إدارة شؤون المعلمين بوزارة التعليم والتعليم العالي تلقت 1000طلب نقل من قبل المعلمين والمعلمات بمختلف المدارس، حيث تم تشكيل لجنة بالإدارة للنظر في الطلبات المقدمة وتوزيع المعلمين وفقا للشواغر المتاحة على المدارس المناسبة اعتبارا من يونيو الماضي.
وتهدف وزارة التعليم والتعليم العالي إلى استقرار الميدان التربوي وتحقيق مصلحة العمل من خلال سرعة معالجة العجز أولا بأول في أعداد المعلمين داخل مدارس الدولة بما يضمن عدم تأثر المستهدف الأول في العمل التربوي وهو الطالب وترتيب سلسلة موحدة من الإجراءات الفنية والتربوية والتنظيمات الادارية التي تضمن الاستقرار النفسي للمعلمين والمعلمات والعدل في توزيع المهام الموكلة إليهم وانتظام سير العملية التعليمية وسرعة معالجة المؤثرات الخارجة عن الإرادة بما لا يتعارض مع الأهداف الأساسية لسير العملية التربوية.
آلية نقل المعلمين
وتمتلك الوزارة آلية محددة لنقل بعض المعلمين حسب تخصصاتهم المختلفة بين مدارس الدولة، ونظراً لوجود بعض الفوائض من المعلمين والمعلمات في بعض المدارس فتقوم الوزارة بالعمل على إعادة تسكينهم في المدارس التي بحاجة للتخصصات المختلفة مع الحفاظ على استقرارهم الوظيفي حيث يتم تسكينهم عبر عدة آليات منها النطاق الجغرافي للمعلم وطلبات إدارات المدارس المختلفة وكذلك ما تقتضية المصلحة العامة لنقل المعلم، وذلك لتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي والتربوي لدى المعلمين بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بما يساهم في تحقيق الرضا الوظيفي.
وتدير الوزارة عملية التخطيط لتوزيع المعلمين الأكفاء والمؤهلين لتلبية متطلبات المدارس المستقلة، وتلبية الاحتياجات التي تتطلبها بعض المدارس وسد العجز في بعض التخصصات ، ورفع كفاءة المعلمين وتزويدهم بالمهارات بما يحقق كفاءة الأداء، وإتاحة الفرصة للمعلمين لبذل المزيد من الجهد وإثبات الذات، وكذلك لتبادل الكفاءات الوظيفية بين المدارس وتعزيز أطر التعاون بينها، وتحقيق العدالة في توزيع المعلمين على المدارس وفق معايير واشتراطات خاصة بعدد المعلمين لكل تخصص في المدرسة الواحدة ووفق الهيكل التنظيمي المعتمد .
وبحسب ضوابط إجراءات نقل المعلمين الصادرة عن وزارة التعليم والتعليم العالي خصصت إدارة شؤون المعلمين شهري مارس وإبريل من كل عام لاستقبال طلبات نقل المعلمين، على أن يتم الرد على هذه الطلبات بنهاية شهر يونيو من كل عام أكاديمي.

قانون رقم (18) لسنة 2015 بتنظيم مزاولة الخدمات التعليمية

قرار أميري رقم (14) لسنة 2014 بإعادة تشكيل المجلس الأعلى للتعليم

تربويون :تنقلات المعلمين تحسن مخرجات التعليم

التعليم: ضوابط وإجراءات جديدة لنقل معلمي المستقلة لعام 2017



يسر شبكة المحامين العرب أن تعلن عن إطلاق " خدمة تحضير الأسانيد القانونية " والتى تقوم على مفهوم جديد لفلسفة الخدمة لدى الشبكة، ذلك من خلال المشاركة والتفاعل مع أعضاء الشبكة الكرام ، من خلال المساعدة في البحث وتأصيل المعلومة القانونية عبر مختصين من مستشاري الشبكة القانونيين.

أضف طلبك