تسجيل الدخول او يمكنك الدخول باسم المستخدم وكلمة المرور

صيغة الجوال غير صحيحة
 
    نسيت كلمة المرور


جريدة الوطن - الثلاثاء 11 رجب 1442هـ - 23 فبراير 2021م

نوايا التصويت بجولة الانتخابات التشريعية

أحمد عيسى كاتب فلسطيني
أعلنت لجنة الانتخابات المركزية يوم الثلاثاء الموافق 16/‏ 2/‏ 2021 إغلاق باب تسجيل الناخبين للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية للعام 2021، حيث بلغ عدد المسجلين مليونين و622 ألف مسجل من أصل مليونين و809 آلاف يمتلكون حق التسجيل، أي ما نسبته 93,3 % من أصحاب حق التسجيل والاقتراع، الأمر الذي يشير إلى رغبة الشعب الفلسطيني العالية في الأراضي الفلسطينية في المشاركة بالعملية الانتخابية.
وبينما لم يُفتح باب الترشُّح بعد، إذ سيبدأ المترشحون (أفراداً وكتلاً وقوائم وأحزاباً) في الترشُّح في العشرين من الشهر المقبل لمدة 12 يوماً حسب القانون، فإنّ الحراك والسجال الفكريين والسياسيين بدأت تعلو وتائرهما منذ صدور المراسيم الرئاسية الخاصة بالانتخابات.
وتكشف رغبة الشعب الفلسطيني العالية في المشاركة بالانتخابات المقبلة، وكذلك السجال الفكري والسياسي المرافق، أن الشعب لا ينظر إلى الجولة المقبلة على أنها مجرد انتخابات سيتنافس فيها المرشحون على الفوز بمقاعد البرلمان، وتشكيل الحكومة المقبلة، بل تعكس فهم الشعب لها على أنها بدايةٌ جديدةٌ لمرحلةٍ جديدةٍ من بحث الفلسطينيين عن مستقبل أفضل سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وقيمياً وثقافياً، لا سيما أن الشعب يدفع من قوته وقوت أبنائه ثمن فشل القوى والأحزاب السياسية المهيمنة على المشهد الفكري والسياسي الفلسطيني في تحقيق ما وعدت به الشعب في جولة الانتخابات الماضية عام 2006، حيث جرت الجولة الأخيرة من الانتخابات التشريعية.
وعلى ذلك، سيتنافس المستقلون من الشعب وباقي المكونات السياسية الفلسطينية، سواء التقليدية منها، أم تلك الجديدة التي تنوي خوض الانتخابات على ما نسبته 30 % من أصوات الناخبين، الأمر الذي يتطلب من القوى والأحزاب التي لا تزال فلسطينية العقل والقلب عمل كل ما يلزم لمعالجة ما فسد، وتطوير استراتيجيات تستجيب لتطلعات الشعب واحتياجاته، كما يتطلب منها إبقاء المنافسة فلسطينية خالصة محصنة ومنيعة، لا تسمح باختراق العقل الفلسطيني. قد يرى البعض أن الشعب الفلسطيني تاريخياً كان محصناً ضد كل محاولات الاختراق من الخارج، وفي هذا الشأن قد يبدو هذا النمط من التفكير صحيحاً، ولكن في ضوء فشل الآخرين في تحقيق آمال الشعب وتردي حالته المعيشية وافتقاده لأبسط مقومات الحياة، وربما الصمود، فإنّ الوضع مختلف، ومحاولات الاختراق يقيناً ستكون أسهل، وحين ذلك على كل مكونات الحركة الوطنية والإسلامية الفلسطينية الاعتراف علناً بالفشل، إذ ستكون الهزيمة قد تحققت ليس بفشلها في تحقيق ما وعدت الشعب به وحسب، بل بفقدان الأجيال القادمة استعادة معنى الوطن من داخلها، وتفضيلها متطلبات الحياة على حساب معنى الوطن.

إصدار الدستور الدائم لدولة قطر
قانون رقم (9) لسنة 1970م بتنظيم الانتخابات العامة لمجلس الشورى في قطر
قرار أميري رقم (47) لسنة 2019 بإنشاء وتشكيل اللجنة العليا للتحضير لانتخابات مجلس الشورى وتحديد اختصاصاتها



موقع معروف

شهادة معروف
صفحتنا على معروف

يسر شبكة المحامين العرب أن تعلن عن إطلاق " خدمة تحضير الأسانيد القانونية " والتى تقوم على مفهوم جديد لفلسفة الخدمة لدى الشبكة، ذلك من خلال المشاركة والتفاعل مع أعضاء الشبكة الكرام ، من خلال المساعدة في البحث وتأصيل المعلومة القانونية عبر مختصين من مستشاري الشبكة القانونيين.

أضف طلبك